ماهر أبي نادر

ماهر أبي نادر

0
0
0
s2smodern

اسقاط الاف 16 الاسرائيلية ... ما فيك للبقرة انطح العجلة
كنت يوم السبت صباحا عند جارنا اللحام ابو خليل الذي لسبب لا اعرفه تفتح نفسه على كلام السياسة ما ان يراني ادخل دكانه، لذلك وبعد رده للسلام وقبل ان يسألني ماذا اريد بادر الى السؤال: "شو يا استاذ بدها تعلق؟ او بتبلع اسرائيل ضربة اسقاط الاف 16؟" فقلت له انت شو رأيك يا ابو خليل؟ فصفن قليلا كمن يستجمع افكاره في مفردات تليق بكلامه مع مثقف وقال: "اول شي اللي صار بينطبق عليه المثل ما فيك للبقرة انطح العجلة" وصمت فسألته شو يعني يا ابو خليل؟
وهنا طرح ابو خليل تحليله للمعركة الاخيرة في سوريا بالقول: "من اسبوعين اسقطت منظمات معارضة سورية بتشتغل عند الامريكان طائرة سوخوي روسية بصاروخ اميركاني، وطبعا تنصلت اميركا من الموضوع لانها ما بدها مشكل مباشر مع الروس وهلق برأيك كان بيقدر السوري بصاروخ روسي يسقط الطيارة الامريكية بقيادة اسرائيلية من دون قرار من الروس؟ ولو سلامة فهمك يا استاذ كل القصة انو ما فيك للبقرة انطح العجلة".
قلت له اوافقك الرأي بخصوص ان السوريين ما كانوا ليستطيعوا اسقاط الطائرة الاسرائيلية من دون ضوء اخضر روسي ولكن من الناحية العملية وبمعزل عن التحليلات فان اسقاط الطائرة بحد ذاته تطور مهم في صراع البقر على ارضنا وبالتالي ما عادت تسترجي العجلة تعتدي علينا من دون ما تعمل حسابات هي والبقرة اللي ورارها، او شو يا ابو خليل؟؟ اومأ ابو خليل برأسه موافقا وانكب على تقطيع فخد العجل لاعطائي لحمة.
**********
تذابحت الديوك الكردية والامريكية والتركية في عفرين فأكل الاسد الدجاجة
صراع الديوك بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب والرئيس التركي رجب طيب اردوغان على الاراضي السورية اعاد للدولة السورية دورها الفعلي كضامن لوحدة البلاد بمعزل عن شكل الحكم فيها راهنا ومستقبلاً.
فالدعم الذي قدمه ترامب للاكراد في شمال سوريا وبالتحديد في منطقة عفرين استفز التركي وحشره في خانة ضيقة لم يجد مخرجا منها سوى التدخل العسكري المباشر لا سيما بعد ان رفض الاكراد بايعاز امريكي تسليم المنطقة للجيش السوري لتجنيبهم مذبحة على ايدي الجيش التركي.
تشدد الاكراد بدعم امريكي في الرفض وعناد الاتراك في الموقف من الموضوع الكردي دفع الطرفين الى ساحة المعركة التي اصبحت بمثابة مذبحة لكليهما وبالتالي لم يعد من مخرج مشرف لهما سوى تسليم الامر للجيش السوري، وبذلك تذابحت الديوك الامريكية والكردية والتركية لتبقى الدجاجة في يد الرئيس بشار الاسد.
**********
تيلرسون في بيروت ليفهم ان حقنا ليس مالا سائبا لاولاد الحرام
سبقت احداث المنطقة جولة وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون فيها، وتحول فريق عمله بين ليلة وضحاها الى اطفائي لمنع نشوب حرب اقليمية على طريقة فلتة شوط بعد سقوط طائرة الاف 16 الاسرائيلية بصاروخ سوري. وارتفعت الحرارة في الخط الهاتفي الساخن بين عواصم القرار من واشنطن وموسكو الى طهران انقرة وعبرهم الى الحكومة اللبنانية وحكومة العدو الاسرائيلي.
ومع التهدئة التي حصلت يصل تيلرسون الى لبنان مكسور الجناح، فالكيان الاسرائيلي الذي يعتبر العصا الامريكية الغليظة في المنطقة، يلملم جراح "كرامته المهدورة" بسقوط احدث طائراته باقدم الصواريخ الروسية المضادة للطائرات، ونداء الاستغاثة الذي اطلقه قادة العدو باتجاه موسكو كي لا يتدخل حزب الله في المعركة لانهم ليسوا في صدد التصعيد اطاح بكل لهجة التهديد والوعيد التي دأب قادة العدو عليها منذ اشهر اتجاه كل من لبنان وسوريا.
سيواجه تيلرسون في لبنان هذه المرة عصا غليظة جدا ولن تجرؤ قيادة العدو ان تضع حجرا واحدا في النقاط المتنازع عليها مع لبنان كما لن تجرؤ ان تمد يدها الى البلوك البحري التاسع. فللمرة الاولى سيتم افهام تيلرسون وادارته ان قراراتهم واذنابهم ليست قدرا لا يرد وان حقنا في البر والبحر والجو ليس مالا سائبا كي يغري اولاد الحرام بالسرقة.
**********
لتعليقاتكم على البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

0
0
0
s2smodern

بين البلطجة النظرية والبلطجة العملية الالمان يعجبون بالتعايش اللبناني

0
0
0
s2smodern

اشتباك بري عون: مش رمانة..قلوب مليانة قد تطيح بالانتخابات

0
0
0
s2smodern

بالرغم من النسبية المشوهة الانتخابات المقبلة باب الامل للتغيير

0
0
0
s2smodern

شكرا" دونالد ترامب... ولكن القدس ستبقى عربية وعاصمة دولة فلسطين "

0
0
0
s2smodern


الحريري العائد من الاسر لا يستطيع مجاراة الجنون السعودي

إنتهت الموجة الاولى من الهجوم السعودي على لبنان بفشل كبير ترجم بإطلاق سراح رئيس الحكومة سعد الحريري من إقامته الجبرية في الرياض، تحت ضغط الوحدة الوطنية داخلياً، والمروحة الواسعة من الحركة الدبلوماسية إقليمياً ودولياً. وقد قدم مجلس وزراء الجامعة العربية ببيانه الختامي ما يشبه التعويض المعنوي عن هذه الهزيمة، عبر إدانته حزب الله وايران. لكن ذلك لا يعني ان السعودية ستنكفيء وستكتفي بهذه النتيجة المذلة.
إن الابقاء على عائلة الحريري في الرياض تبقيه أسيراً بطريقة أخرى، فهو لا يستطيع أن يكون حراً في خياراته الداخلية، ليس فقط بسبب وجود أسرته في الاسر، بل أيضاً لأنه يعرف أنه لا يستطيع ان يخرج بالمطلق عن طاعة الرياض، الحاضنة الإقليمية للطائفة السنية، حتى الان، ولو أنه يستطيع المناورة تحت سقف المظلة الاقليمية والدولية، التي حددت للرياض الاستقرار الامني والاقتصادي للبنان كخط احمر، لا يسمح لها بتجاوزه.
وجاء خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، الذي أعلن فيه النصر في العراق وسوريا، ونفى فيه وجود قوات له في البحرين واليمن، أو تقديم أية أسلحة للحوثيين، أو لأي طرف عربي معارض، ليوسع للحريري هامش مناورته من أجل، إما التراجع عن إستقالته الجبرية، أو القبول بتكليفه رئيساً لحكومةٍ جديدةٍ، لن تشهد النور في ظل هجوم سعودي غير مسبوق، وغير منته. بإنتظار خطوة الحريري المقبلة، من الواضح أن اليد اللبنانية ستبقى على السلاح الدبلوماسي من جهة، والعين ساهرة في مواجهة العدو الاسرائيلي المستدعى سعودياً. وفي كل الاحوال، ومهما كان ما سيفعله الحريري، فهو بالتأكيد لا يستطيع أن يجاري الجنون السعودي في لبنان.

**********
بن سلمان يقود اغلى انقلاب في التاريخ ويشعل النار في بيت آل سعود

الصفحة 3 من 6