نوّار في المتن

0
0
0
s2smodern

 إنطلق "نوار المتن 2018" في ضبية، بمبادرة من أفراد ومجموعات متنوعة الانتماءات، من أبناء المتن المهتمين بالشأن العام الوطني والاجتماعي والديمقراطي، تحت شعار "نحو دولة مدنية ديمقراطية علمانية حديثة".


في البداية قدم ميشال عقل تعريف عن اللقاء بأنه "سياسي – إنتخابي قيد التشكيل يلتزم ويتحرك بدينامية مفتوحة لضم من يرغب، وأنتم في الطليعة.وليس فيه أحزاباً بصفة رسمية وإن كان يضم حزبين، والحزبي فيه يمثل نفسه وهو موجود بهذه الصفة.وقد نشأ بمبادرة من أفراد ومجموعات متنوعة الإنتماءات من أبناء المتن تلاقت على برنامج ورؤية مُشتركة شعارهــــــــــــا:« نحو دولة ديمقراطية مدنية علمانية حديثة". هذا اللقاء منفتح على كل التيارات المدنية، ويدعو كل المواطنين الراغبين الى توحيد الرؤيا والجهد من أجل بناء "دولة مدنية علمانية ديمقراطية" تعتمد مصلحة مواطنيها أولاً، كما تعتمد سياسة جوهرها الإنماء المتوازن، ومحاربة الفساد، ومقاومة الطائفية، ووقف التمييز بوجه المرآة، وحلّ المشكلات الإقتصادية والإجتماعية المتفاقمة… وصولاً الى المحافظة على الثقافة والبيئة والثروة الطبيعية والملك العام.
وأضاف أن رؤية اللقاء تنطلق للبحث عن مخرج لأزمات هذا النظام وعجز طبقته السياسية عن حل أبسط مشاكل المواطن اللبناني، التي تبدأ من الفشل في إدارة ملف النفايات وتمرّ عبر أزمتي الكهرباء والنقلوالتعديات على الأملاك العامة، وتمتد الى العجز المتمادي المرضي، والإحجام عن إقامة أي ركن من أركان الدولة المدنية، التي يتساوى فيها المواطنون بصرف النظر عن طائفتهم وجنسهم وهويتهم الإجتماعية والفكرية والمناطقية.
قدم عقل أمثلة عن نجاح قوى التغيير في خرق جدار السلطة، من الحراك المدني في صيف 2015، الى تظاهرات هيئة التنسيق النيابية، وصولاً الى الانتخابات البلدية عام 2015 والنتائج التي حققتها "بيروت مدينتي"، وإنتخاب جاد تابت نقيباً للمهندسين بـ 51٪ من الأصوات.
هذا ونفى ما تناقلته وسائل الاعلام عن أسماء المرشحين المرتقبين للائحة، مؤكداً أن لا مرشحين حتى الساعة وهم على إستعداد دائم للتعاون مع أي طرف مدني مُعارض، وفق معايير محددة سوف يُطبقها في داخله وعلى تسمية حلفاءه ووفق شعاره وبرنامجه.
كما تخلل اللقاء كلمات عديدة تناولت محاور عديدة تسلط الضوء على برنامج اللقاء الوطني والمتني. من هذه المحاور: "التمييز في المجتمع"، "الهجرة والبطالة"، "قانون مدني للاحوال الشخصية"، "أللامركزية"، "البيئة" وغيرها من المحاور.
بعد إعلان ولادته، سوف يشكل "نوار المتن 2018" دون شك رقماً صعباً في الانتخابات النيابية القادمة بما يمثل من تجمع لقوى التغيير الديمقراطي في وجه قوى السلطة القديمة والحديثة باختلاف لوائحها.