الحزب الشيوعي في قلب المعركة الانتخابية

0
0
0
s2smodern

 اظهرت مرحلة ما قبل الانتخابات النيابية مقدرة الطبقة الحاكمة على تحويل كل محطة الى مهزلة.

فالانتخابات النيابية محطة دائمة وطبيعية في معظم الدول، ولا تحتاج الى تسع سنوات للتداول في امكانية حصولها، وتهويل بحربٍ داخلية او خارجية قبل اشهر من فتح صنايق الاقتراع، ولا الى تجييش الاعلام لتبييض صورة من دمروا الدولة واجهزتها.
كما توحدت السلطة في هذه الانتخابات، وسابقاً في انتخابات رابطتي التعليم الرسمي الثانوي والابتدائي، وفي نقابة المهندسين في بيروت، حاول الحزب الشيوعي بخمس لوائح تجميع قوى الاعتراض والتغيير الديمقراطي، في مبادرة لتوحيد المعارضة، تحت برنامج انتخابي واضح، يطالب بمواجهة مشاريع الهيمنة والتفتيت، حريات عامة مصانة واستقراراً امنياً، وقف عملية تدمير البيئة والطبيعة، تعزيز ونشر الثقافة والمحافظة على الارث الثقافي، تأمين حقوق النساء، بناء اقتصاد منتج والحد من هجرة الشباب، وقف المضاربات العقارية، الرعاية الصحية لجميع المواطين، تعليم رسمي عالي الجودة يؤمن تكافؤ الفرص، وبناء دولة علمانية بديلاً عن الدولة الطائفية.
تحت هذه الاهداف، يخوض الحزب الشيوعي المعركة الانتخابية بسبعة مرشحين في دوائر جبيل – كسروان، عاليه – الشوف، صور – الزهراني، النبطية – مرجعيون – حاصبيا – بنت جبيل، وبعلبك- الهرمل.

في دائرة جبيل – كسروان ترشح د. محمد كرم المقداد ضمن لائحة "كلنا وطني". ابن قرية لاسا، حائز على شهادة في جراحة وامراض العظام والمفاصل. هو عضو مؤسس في جمعية النجدة الشعبية اللبنانية، وفي التجمع الديمقراطي في لبنان. وعضو في تجمع الاطباء الديمقراطي في لبنان، وعدّة لجان طبية في وزارة الصحة العامة. يعمل في العديد من المؤسسات الاجتماعية والمراكز الطبية المجانية.

في عاليه- الشوف ترشح أنطوان حبيب فواز ضمن لائحة "كلنا وطني". حائز على ماجستر في هندسة الاتصالات من جامعة الاتصالات في موسكو، وهو عضو سابق في مجلس إدارة نقابة المهندسين، وفي مجلس إدارة إتحاد المهندسين العرب. كما كان رئيس بلدية جون سابقاً، ورئيس إتحاد بلديات إقليم الخروب الجنوبي سابقاً.

في صور- الزهراني ترشح رائد جعفر عطايا ضمن لائحة "معاً نحو التغيير"، وهو سكرتير منظمة صور في الحزب الشيوعي اللبناني، وعضو في اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي اللبناني، كما شغل سابقاً منصب نائب رئيس إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني. حائز على ماجستير في القانون الدولي الاساسي من كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية، وهو عضو مجلس بلدي في بلدة طير حرفا.

في دائرة الجنوب الثالثة، ضمن لائحة "صوت واحد للتغيير، ترشح عن النبطية د. علي الحاج علي، ابن كفررمان. قاتل في صفوف جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية منذ تأسيسها، وإعتقل عام 1984 من قبل العدو الاسرائيلي في معتقل الريجي وأنصار وعتليت لمدة عامٍ ونصف. حائز على دكتوره في الصيدلة من جامعة لينينغراد في الاتحاد السوفيلتي سابقاً، وهو مدير مستشفى النجدة الشعبية في النبطية.
وعن بنت جبيل، ترشح د. أحمد محمد مراد. درس الطب في جامعة الصداقة (موسكو) وتخصص في طب الأطفال وأمراض الربو والحساسية. هو عضو مؤسس في جمعية النجدة الشعبية اللبنانية، وشارك مع وفد أطباء النجدة الشعبية اللبنانية في حرب تشرين عام 1973، كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة والمدير العام السابق لمستشفى النجدة الشعبية اللبنانية في النبطية (مستشفى حكمت الأمين). كان عضو قيادة الحزب الشيوعي اللبناني في الجنوب منذ عام 1969. واكب إنشاء الحرس الشعبي وقوات الأنصار وكان طبيب معسكر التدريب في وادي قبريخا، ونشاط جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية وعمل في مستوصفات النجدة الشعبية اللبنانية في القرى الجنوبية الأمامية منذ مطلع السبعينات. اعتقله كوماندوس اسرائيلي عام 1975. اصدر عام 2016 "الألبوم صفحات ووريقات من الذاكرة" عن دار الفارابي
عن مرجعيون ترشحت د. هلا فيليب أبو كسم. حائزة على شهادة في الطب العام وشهادة اختصاص في طب الأطفال، حيث تابعت دراستها في مدينة لفوف وبعدها خاركوف في أوكرانيا. هي عضو نقابة أطباء لبنان منذ عام 1992، كما انخرطت في العمل الاجتماعي والصحي والنسائي، فهي عضو في عدة جمعيّات، بينها النجدة الشعبية اللبنانية ولجنة حقوق المرأة اللبنانية، كما عملت مع جمعيات دولية مختصّة. إلى جانب عملها الخاص، تعمل بشكل تطوعي في عدة مراكز صحيّة واجتماعيّة.

في بعلبك الهرمل ترشحت سهام جورج أنطون، ضمن لائحة " الإنماء والتغيير". هي أستاذة ثانوية ومدرّبة في مجالات التربية وحقوق الإنسان والمواطنيّة. ساهمت في بناء حركة نقابيّة مستقلّة بدءًا من نقابة المعلّمين ثم رابطة التّعليم الثّانوي وشاركت بفعاليّة في تحرّكات هيئة التنسيق النقابيّة. هي عضو مؤسس في "التيار النقابي المستقل" كخيار حرّ يسعى لبناء نقابات تمثّل مصالح الناس وهمومهم. كما ساهمت في تأسيس حركة حقوق النّاس سنة 1993 وأنشأت فرع البقاع مع أصدقاء عديدين.
خبيرة تربويّة توّلت مسؤوليات مختلفة في مسيرتها المهنيّة: مربيّة مختصّة في مراكز معوّقين، مرشدة مهنيّة، أستاذة تعليم ثانوي، رئيسة قسم الأندية المدرسيّة والأنشطة اللاصفيّة في المركز التربوي للبحوث والانماء. كما تنسّق حاليًا عدّة مشاريع تربويّة منها: رزمة السلامة المروريّة، صفر نفايات ورق في المدارس الرّسميّة في لبنان وتعليم اللغة الإيطاليّة كلغة أجنبيّة ثانيّة في الثانويّات الرسميّة.
هذا وشاركت في ورش وتدريبات عالميّة في مجال تعليم حقوق الإنسان والمواطنيّة، كما درّبت مئات الجمعيّات والأولاد والنّساء والشباب في برامج تدريب مختلفة مثل تمكين المرأة، التربية التشاركيّة، المواطنيّة وحقوق الإنسان، الحدّ من العنف في المدرسة وغيرها.
لها بعض الدّراسات والمقالات الصحافيّة التي نشرت في صحيفة الأخبار ودوريّات مثل نشرة حقوق المعلّمين ونشرة حقوق الطلاب.

  • العدد رقم: 335
`


 النداء