حياتنا على خطى تقشفيّة

وعدتني حبيبتي، خلال شهر شباط، برسالة عاطفية مرفق معها الشوكولا الأحبّ على قلبي . twirl ثمّ مكثنا في البيوت لمدّة ثلاثة أشهر خوفاً من وباء الكورونا. حلّت الكورونا لتفصل بين الشتاء والربيع، وكأنّها فصل بحدّ ذاته.

Image

إعترافُاتنا العنصرية...

... الماضي سيفُ ذاتهِ، براري من الفيروسات الذكية، وهي ذكية، متحوّلة. الماضي، مخيالُ روايتنا، لا نمتلك تغيير وجهته، هو دائماً في غير شأن، هو في الماضي عنّا، يتركنا لنصنعَ مادتَهُ، يفوتنا، نواجهُ ما فعلَ غداً فحسب...

Image

مسرح إسطنبولي يُطلق مهرجان صور السينمائي الدولي لفيلم الموبايل

أعلنت إدارة «مسرح إسطنبولي» و«جمعية تيرو للفنون» و«المسرح الوطني البناني» عن إقامة الدورة الاولى من «مهرجان صور السينمائي الدولي لفيلم الموبايل» عبر الانترنيت، وذلك من 20 ولغاية 21 حزيران/ يونيو، وستعرض الأفلام المشاركة ضمن المسابقة الرسمية عبر موقع وصفحة الفيسبوك الخاصة بمهرجان صور السينمائي الدولي للأفلام القصيرة، وقد تم فتح باب استقبال الأفلام المشاركة لغاية 20 أيار/ مايو 2020.

Image

في ذكرى الشهيد الخالد فرج الله الحلو* ما ليس يمحوه.. الأسيد!!

يا أبا فيّاض...!! الآن، ونحن نقف صفّاً طويلاً عريضاً متلاحماً، من رفاقك وأصدقائك وتلاميذك، ونرفع الجباهَ إلى الأفق المخضّبِ حيثُ تُشرق ذكراك لنؤدّيَها تحيةَ اعتزازٍ بالكرامة والإباء على جبينك الوضّاء...الآن.. والخمس سنوات الماضيات الحافلات بالأحداث من كلِّ نوع، تتواكبُ في خواطرنا دفعةً واحدةً وكأنها كوكبةُ جيلٍ كاملٍ من الناس والأزمان ذاتِ ألوان...

Image

صدمة ورق الحمّام...

هل يُعقَلُ مشهدُ التدافعِ والتضارب، الصراخ والهستيريا، التي اجتاحت "مولات" العالم "الغربي"، لأجل ورق الحمام "التواليت"...!!على المستويين الفردي والجمعي، للمسألة، شِقّان، الأول، حاجة المجتمعات بعامّةٍ للورق المُستخدم، في الشخصي منه، وفي المطبخ والحمام، والغربي بخاصّة، والخاصيّة انبناءٌ في اللاوعي، يقوم على أفهوم الإستخدام اليومي، في العادات والتقاليد والواجبات. هنا يقع الشقّ الثاني، والمرتبط أيضاً بعادات الغسل والنظافة لدى المشرقيين بانتماءاتهم كافّة.

Image

من حزيران.. إلى حزيران..!

هوَ ذا عام ينقضي.. فهل كان عامَ نكسةٍ عربية كلَّه، كما كان بعد حربِ الأيام الستة السودِ من حزيران؟...عليْنا أن نحسبَ الآن، لنعرفَ حصيلةَ الحساب: حقاً أننا واجهنا حينذاك عدواناً إسرائيليَّ الوجهِ واليدِ والراية، أميركيَّ الإرادةِ والخنجرِ والعتاد، إستعماريَّ القصدِ والهدفِ والتكتيك..!! وحقاً أننا شربنا كأسَ الهزيمةِ حتى الثمالة في مواجهةِ هذا العدوان..!!

Image
الصفحة 10 من 19